الثلاثاء، أبريل 3

أشْتَاقُكَ حدَّ البُكْمـ !!










عندما تناديني أوتستوضحَ صوتيَ المكتوم؛
 يكونُ البكمُ قدْ نسَجَ نشيجَ الدمعِ المتخثرِ في كلِّ أوصالي~
فتتجلّط أصواتُ حبالي~
ويموتُ لساني~ 
وربما…
ربما تحيا الأماني!


 ليسَ الشوقُ مشكلتي ياسيدي؛ بل هيَ الحرمانُ من البوحِ به !


كم أحبُّكَ … ياوطني ،،
 وكم أمقتُ وطني !


 امنحني شيئاً غيرَ الدموع  .................. أتوسلُ إليك…!

هناك تعليقان (2):

  1. من أنت يا لغة معجزة بالجمال ؟؟!

    ردحذف
  2. الجمال هو إحساسكم المتذوِّق للجمال ،، ت

    ردحذف