المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2012

نور [٢] العفـــة شرف

صورة
كما قلنا في الحلقة الماضية فإن سورة النور مليئة بالأحكام والفروض والحدود..

لكن الله عز وجل بدأ هذه الأحكام بحد الزنا فقال:

[ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ
إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ]
.
.

لماذا؟؟

لأن تطهير المجتمع من الفساد يأتي قبل سن القوانين والأنظمة!

كما الطبيب إذا أراد معالجة جرح ما، فإنه بدايةً يعقمه ويطهره من الأوبئة والبكتيريا والجراثيم،
ثم بعد ذلك يبدأ بعلاجه وبإعطاءه المقويات والفيتمينات وغيرها..

ولله المثل الأعلى؛ بدأ عز وجل مجموعة الأحكام الكبيرة التي سنأتي عليها لاحقاً بإذن الله،
بدأ بحكم جريئ يقتضي به تطهير المجتمع، وهو أول الحدود [ حد الزنا ] وذلك حتى ينشأ المجتمع نشأة طاهرة، وليحميه من الأمراض الوبائية على مستوى الفرد والمجتمع،،





لكن قبل أن نعرف معنى الزنا والفرق بينه وبين الزواج،

ربما يتساءل البعض؛
لماذا خلق الله هذه الشهوة التي تقود لفعل المحرمات أساساً؟؟

نور [ ١ ] اسم على مسمى

صورة
سننطلق بدايةً في رحاب النور من عندها ..

.
.

[ سورة النور ]


.
.

لماذا سميت هذه السورة بسورة النور ؟

بعضهم يقول : لأن ما فيها من أحكام تشريعية، و آداب خلقية، و أصول أسرية؛
تعدُّ بمثابة النور الذي يلقى على حياة المجتمع..

فمجتمع بلا آداب ، و بلا حدود ، و بلا أحكام ، هو مجتمع في ظلام..!

فهذه السورة بأكملها تتجه إلى ترسيخ القيم الخلقية في المجتمع ،
فالمجتمع دون قيم خلقية مجتمع حيواني بهيمي، تتحكم فيه الغرائز والانفعالات والنزوات ..!

ولأن الأسرة هي نواة المجتمع؛ فأكثر أحكام هذه السورة تتجه إلى الأسرة ،،
وإلى حفظ الأنساب، إلى الآداب، وإلى التعفف، إلى عقوبة الانحراف الخلقي، وإلى عقوبة الخيانة الزوجية،
فتتجه عناية هذه السورة إلى الأسرة تارة، وإلى القيم الخلقية التي ينبغي أن تسود المجتمع تارة أخرى،،


لكن الأهم؛

قناعات ،،

لكل منّا قناعاته وتعاملاته الخاصة مع الأحداث والمشاعر، لكن ثقْ أنّ مشاعري ليست بذات البساطة ..! سمّها ما شئت إن شئت، "معقّدة" "مهوّلة" "بلا داعٍ"

كل ما أثق أنا به ؛ أن مشاعري مقدّسة !

نعم .. كثيراً ما أتمنى أن أفك طلاسمها،  ألبسها ثوب البساطة، وأطرزها برقّـة المرونة، وأزيّنها بفنّ المعايشة؛  ولكني أيضاً .. كثيرًا ما أفشل !!

من المؤلم أن تجد من يهتم لأمرك حتى يكاد يعرّيك من ثوب الاحتياج!
ثم يترك كل مشاعرك عارية أمام حنانٍ بخس، سرعان ما يتلاشى !!

( مقــدمة )

صورة
بسم الله الرحمن الرحيم ..





ماهو الـ نور ؟؟!

هو شيء لا يُعْرَف ولا يُعَرَّف إلا بحقيقة مايؤديه ..

ماذا يعني؟؟
.
.
يعني أن النور هو الذي يجعل لك قدرة على رؤية المرئيات [وهذا ما يؤديه]
فهو لا يُرى .. ولكنه ينوّر لك لترى الأشياء من حولك..
و النور أمر حسيّ ..
فهو من يجلعنا نرى الأشياء ونتعامل معها..
فلو لم ترى الأشياء فلن تستطيع أن تتعامل معها
(مثلاً لو مشيت في الظلام ستتعثر وتسقط وتتألم وو)