المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2012

( لو ما أنزل الله حجّة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم ) ..!

صورة
{ وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) }
مدخل
يقول الإمام الشافعي: ( لو ما أنزل الله حجّة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم ) ...

وهذا من فقه الإمام الشافعي رحمه الله ... فقد حوت هذه السورة الدين بأجمعه ..!
وَالْعَصْرِ
أقسم الله تعالى في هذه السورة بالوقت (الزمن)، و هذه إشارة قوية على أهمية الأوقات وحفظها،
و لأهمية الوقت فقد تحدث عنه القرآن كثيراً وفي آيات عديدة؛
فجاء بذكره في كل الأوقات ؛ العصر، الضحى، الصبح، الفجر، السحر، الليل، الدجى ..
وعلّمنا ديننا إدارة الوقت بطرق عملية بعيدة عن التنظير، فقال: " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً "
أي: لها وقت محدد لاتخرج عنه، وذلك أمثل تدريب عملي على إدارة الوقت وتنظيمه،
فجعل بداية الوقت الفضيلة ثم يليه وقت الرخصة ثم وقت الأذى وهو وقت تأخير الصلاة أو نهاية وقتها،
ثم وقت القضاء وهو وقت خروج الصلاة للصلاة التي تليها وهذا تنظيم دقيق لمسألة الوقت وإدارته،
وقد كان يتضح أثر ذلك التدريب جلياً عند الصحابة رضوان الله عليهم والتابعين،
ف…