المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2009

مالذي أتى بكم يا كِبار..؟!

صورة
يوم أن عرفتك آثرت أن لا أعرفكِ أكثر!!
وأن لا أتعمقَ في معرفتك!
كنتُ أعلمُ مسبقاً أن روحي تأْلفُ من هم أمثالكِ..
كنتُ أثقُ أن معرفتي لكِ مكسبٌ لي..
لكن..
كنتُ أخافها..!
كنتُ أفضّلُ أن لا أعرفكِ عن قُرب..
وحتى لا أتعلّق بكِ.. وبوجودكِ في حياتي!

فقط لنبدأ ..!

لا أعرفها..
لأول مرة تراني وأراها..
سيدة وقفت عند الركن الخاص بنا في معرضٍ ما .. سألتني وأجبتها
أنا: اتفضلي ذوقي..
هي : ما أحب التلبينة
أنا: مو شرط تشربيها بهالطريقة!
تقدري تعمليها شوربة (أعطيتها أكثر من وصفة)
أو تدخليها في مكونات أي أكلة زي الدقيق بالضبط
تقردي تعمليبها معجنات أو كيك أو شابورة أي شي؟!
هي: طيب تصير لزيزة؟
أنا: جربي والله ح تعجبك صدقيني ..
أنا زيك ما حبيتها كذا بس صرت أسويها شوربة وفطاير وأءلف فيها
عاد انتي اخترعي أي أكلة وحطيها
هي: طيب يعني هي بس للاكتئآب؟!
أنا: لااااا الشعير مفيد لأشياء كثير شوفي هنا (البروشور) أقري فوايده
أنا بصراحة أفادتني مرررة للقولون!!
هي: والله؟؟؟ أنا مبهذلني القولون!
أنا: والله مررررة مفيدة ومجربة وح تدعيلي..!
هي: تعالي تعالي
سحبتني من خلف الطاولة وقبلتني قبلة من القلب!
هي: اش اسمك؟؟ (وقرأَتْ البادج)
وفاق؟؟
ابتسمْت..
هي: الله يوفقك ويسعدك .. ياختي ع البنات الحلوين ....الخ

.......


طبعاً الموقف هذا يتكرر علي كل يوم تقريباً !!
لكن بصراحة أول مرة تتجاوز إحداهن جمودي وتقبلني!
نعم هناك من تربت على الرأس أو الكتف ..
والكل تقريباً يمطرونني بالدعوات (لا عدمتها)

فكرت قليلاً ثم سألت …

أصابع ذابلة..!

صورة
مُنذُ بضعةِ سنوات.. وفي نفسِ هذهِ البقعة.. تفرَّقت أصابعنا.. !
بعد أن اعتادتْ أن تتشابك كل يوم!

عُدت إليها اليوم غير قاصدة.. !
وربما غير مكترثة ظناً مني
بالنسيان!!

~ فلم
أجد
إلا ~

]
سكاكين الألم وخناجر الأشواق وقسوة الحنين[
تجتاح أصابعي الذابلة!
التي تسطِّرُ هذهِ الكلمات
بمدادِ ذلكَ الألم!


يالـلـ سنواتْ!

وياللـ فِراق!
وياللـ الألمْ!!

إلى الأبد..!!

خرج من بابها..

بعد أن رسمَ على محيَّاها إبتسامةً رقيقة، أحْيَتْ قلبهُ ولبَّه..!

تفاءلَ بلونِ السماء، رفعَ كفَّيْهِ سائلاً مولاه..!

غابَ طويييييلاً في غياهبِ الحَياة،،

وفي تلك اللحظةِ الصاخبةِ بمنْ هُمْ حوْلَهُ تذَكَّر!!