الخميس، فبراير 2

تغريداتـ [ يناير٢٠١٢ ]

اعطني سبباً يجعـلُ الهـذرَ قصيـــــــداً .. 
اعطني سبباً يجعلُ الشيـخَ وليــــــــــداً .. 
اعطني سبباً يملأُ القلبَ لوناً جديــــداً ،،،


اعطني سبباً لـــ حبٍ أحسبُه ماتَ .. فقامَ يرقصُ من جديد..!
 ملأَ الكونَ بتغاريدِ النشيد..! قلبَ الأيامَ عيد..!


عندما يسوّل لك الحرمان أن تُخطئ ؛ فاخطئ بطريقةٍ صحيحة !

 
ما أجمل الأحلام عندما تُلاعب الواقع فتغلبه وتتقمص دوره،، متحققة..!



صدقت أمي عندما رمت كلمتها عن تويتر: "وجع قلب" !


زحمة شديدة جداً عند إشارة الكرامة! سحقاً للمشاعر ..!


هل لي بعدَ أن احتسيتكَ يا كوبَ الكاكاو الدافئِ أن أنام ؟!!
 وهل لكَ أن تسكبَ طاقتكَ القصوى في رسمِ وتلوينِ الأحلام ؟!


معاشرة كبار السن تحدي كبير للنفس وضبطها وتهذيبها،
 وفرصة جيدة جداً للتعرف على أنواع جديدة للصبر وطول البال!


وها أنا أتجرع من نفس الكأس ..!
 إلا أن طعمه بات أكثر تقبّلاً لديّ ..
 ربما اعتادت ذائقتي نكهة المرارة ..!


مجرد الحلم "الكامل" هو طرف خيط الإنجاز ! 
أغمض عينيك، وأحلم حلمك كاملاً ..
ولأن عقلك الباطن لايفرق بين الواقع والخيال؛ سيسعى لتحقيقه معك..!


الشوكولاتة كالمعصية تماماً؛
تغريك، تستمع بالتهامها وترغب بالمزيد!
لحظات ثم تشعر بغثيان وامتعاض!
تندم قليلاً، ثم تبحث عمايخلصك من هذا الشعور!


بعض العبارات التي نقرأها أو الجمل التي نسمعها؛ 
تضرب في العصب!
 تخترق الجرح! 
تنغرس بالعمق! 
باختصار...؛
 تصيب آلامنـــا في مقتـل ..!


من المؤلم أن تجد من يهتم لأمرك حتى يكاد يعرّيك من ثوب الاحتياج! 
ثم يترك كل مشاعرك عارية أمام حنانٍ بخس، سرعان ما يتلاشى !! 


" أمزح " كلمةُ استداركٍ لحقيقةٍ طالما أرادت التجلّي ..!


مهما كنت تمقت المجاملات؛
 فتناسى ذلك فقط عندما يقدم أحدهم لك هدية، أو ترى في عين حدهم فرحة !!


عندما تصلك هدية من أحدهم؛ فمهما كانت قيمتها أو مكانة صاحبها فلا "تخذله" !
أكثر شخص يفرح بالهدية وترقب أثرها؛ هو [مُهديها] فلا تقتل فرحته بنقد أو " لامبالاة " !!


عندما يغيب غائبك [مؤقتاً] يداعبُ ألمكَ الأمل،
 و تجد ماتدعو به " اللهم رده سالماً "
 أما عندما يغيب غياباً أبدياً؛ فلا شيءٍ يجفف الألم ....!


الابتسامة الباردة أو الباهتة أو الصفراء، أو :) "في عالمكم" ؛
 هي مجرد تعبير يرمز لـ [العجـــــز عن النطق] ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق