الأربعاء، يناير 4

( مقــدمة )

بسم الله الرحمن الرحيم ..





ماهو الـ نور ؟؟!


هو شيء لا يُعْرَف ولا يُعَرَّف إلا بحقيقة مايؤديه ..

ماذا يعني؟؟

.
.

يعني أن النور هو الذي يجعل لك قدرة على رؤية المرئيات [وهذا ما يؤديه]
فهو لا يُرى .. ولكنه ينوّر لك لترى الأشياء من حولك..
و النور أمر حسيّ ..
فهو من يجلعنا نرى الأشياء ونتعامل معها..

فلو لم ترى الأشياء فلن تستطيع أن تتعامل معها
(مثلاً لو مشيت في الظلام ستتعثر وتسقط وتتألم وو)


ولو لم يكن هذا النور فلو اصطدمت بمن دونك حطمته!
وإن اصطدمت بمن هو أعلى منك حطمك!
فأنت بلا نور بين مُحطِّم ومُحَطَّم..!


فالمرئيات هي الأساس والدليل الأول والأهم ..
والكون كله مبني على المرئيات، وتأتي بعدها المسموعات والملموسات وو
فالـ نور
أمر حسّي .. وهو شيء مهم وأساسي في حياتنا ..
ولذلك صنع الناس
أنواراً من عندهم فعندما لا توجد الأنوار الإلهية يضيئون أنوارهم الصناعية !
أما عندما تظهر الشمس يطفئون مصابيحهم ..!





وكذلك هو النور المعنوي

لو وُجد ،، فسنستغني به عن كل نور سواه !!

وسنكتفي بإشعاله دائماً لينير لنا كل شيء

فالنور المعنوي هو القرآن

قال تعالى: "وأنزلنا إليكم نوراً مبينا"

هو النور الحقيقي الذي
ينير لنا الدروب

ينير لنا العقول

ينير لنا القلوب


ينير لنا كل شيء..!

ويرينا كل شيء ..!
وتأتي بعده باقي العلوم فـ "العلم نور"






والنور الحقيقي هو ما يهبه الله للأتقياء الأنقياء من عباده،،
{ الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور }
فيفتح عليهم بنوره وينوّر لهم كل شيء ،
"يهديهم إلى طرق النجاة والسلامة ومناهج الاستقامة، وينجيهم من المهالك،
ويوضح لهم أبين المسالك فيصرف عنهم المحذور، ويحصل لهم أحب الأمور،
وينفي عنهم الضلالة، ويرشدهم إلى أقوم حالة" (كما قال ابن كثير رحمه الله)

وشتان بين من رزقه الله نوراً (حقيقياً) يمشي به في الناس،
وبين من كان غارقاً في لجج الظلام والهلاك يتخبط في حياته هنا وهناك!
{ أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ
كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا ... ‏}



فإن كان لله توجيه؛ نُطفئ مصابيح البشر !!





في هذا القسم لنا وقفات قرآنية نورانية، بماينور به الله علينا ويفتح من تدبر آياته أو الإحساس بها.ليست من باب التفسير، لكنها:
 

إضاءات ،، وقفات ،،اقتباسات ،، توجيهات ،، عِبَر ،، قِيَم
كلها من نور
أصوغها بأسلوب أدبي بسيط ..

عسى الله أن ينفع بها لتكون حياتنا { نورٌ على نور } 





 

مراجعي:
تفسير القرآن للشيخ
محمد راتب النابلسي
تفسير القرآن للشيخ محمد الشعرواي 

دروس "القرآن منهج حياة" للـ د.فاطمة نصيف 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق