السبت، ديسمبر 31

تغريداتـ ٢٠١١




في هذا المتصفح؛
تمَّ لم شمل بعض تغريداتي المنثورة في تويتـر خلال ٢٠١١

متعة وفائدة أرجوها .. لقلوبكمـ ~












::،::،::،~،::،::،::

دع وآتي ،، 
تم تمآتي ،،
أح لآمي ،،
أم نيآتي ،،

" علمها عند ربي في كتاب،،
لايضل ربي ولا ينسى " !
::،::،::،~،::،::،::
 
بعض الملامح لا نُحسن هجرها،
فهي فقط من يسكبُ جرعات الطمأنينة بين لحظاتِ يومنا ~

::،::،::،~،::،::،::

أنتَ الشُرفة التي تَتَكِئ عليها روحي .. 
لترى جمالَ "الكون" الذي تصفني به ..

صباح الجمآل ..

::،::،::،~،::،::،::

دوّن أفكارك لتخرجها من عالم الخواطر! 
و دوّن أهدافك لتخرجها من قوقعة الأمنيات!

بالتدوين فقط؛ ستسعى للتحقيق..!

::،::،::،~،::،::،::


ألا ياليتني جنبك، أضمد بي جروحك "
ازفر أنفاس العنا، واسمع صدى بوحك "
اجمع أمطار الهنا، واسقي بها روحك "

::،::،::،~،::،::،::

هل اشتاقت ملامحك لعينيّ كما اشتاقت لها؟؟!


آه .. ملامحك ؛؛

تحكي فصلاً من قصة الأرواح ...!

::،::،::،~،::،::،::


أجمل مافي تويتر؛ خاصية "favs" المفضلة؛
أعود لقرائتها وتنقيحها كل فترة،
أتجول بها فأجد ذاتي ومايروقها أو يهزها! 
والأجمل أنها تجعلني "أبتسم" ت
::،::،::،~،::،::،::

احترم طريقتك حتماً،
ولكني أجد صعوبة لاتنضب في فهمها والتعايش معها ...!

::،::،::،~،::،::،::


عندما تمر من أمامي حروف كلمة [ إ ن س ا ن ] ؛


أنت وحدك من تملأ الصورة بكل تفاصيلها ...

::،::،::،~،::،::،::

"تويتر اليوم"

يدرّ الدمع، ويزيد ضيق الصدر ضيق ..

ويذرّ ملح الحكايا، على الجرح العميق!
 ::،::،::،~،::،::،::

لماذا تختلط قسمات ملامحك بقسمات روحي ؟؟؟!
::،::،::،~،::،::،::

إن كان لكم في قلوبنا مكان؛

فحافظوا عليه جيداً قبل أن يننتزعه غيركم،،!


فـ قانون المكان لايحمي المغفلين !!

::،::،::،~،::،::،::


مؤلم ؛ 
أن تتوقف 
حياتك الطبيعية
وأشغالك اليومية
وإنجازاتك الذاتية
واحتياجاتك الضرورية
ورغباتك الشخصية 

على...


[

س ـائق !!

::،::،::،~،::،::،::

"علاج العلاقات الانسانية المختلفة في ظلال الدين الحق تكون في 4 مساحات:
العفو الاحسان الانتقام بعدل الإعراض"

ربما حان وقتُ الإعراضِ ياصاحبي!

::،::،::،~،::،::،::

اعتقد أن "تدليع الأسماء" ؛
هو الشكل الوحيد المتبقي من أشكال براءة الطفولة!

::،::،::،~،::،::،::

هل هي صعبة الفهم لهذه الدرجة؟
أم أنه صعب الاستيعاب لهذه الدرجة؟! 
أم أن عقليهما خُلقا في خطين متوازيين لن يجتمعا أبداً؟؟!

::،::،::،~،::،::،::

عزيزي المغرّد: 
رجاءً عند وضعك رابطاً لمقطع أو مقال أو أياً كان الرابط، 
اكتب معه تعليقاً أو وصفاً أو عنواناً يوضح محتوى الرابط لمتابعيك.

::،::،::،~،::،::،::


عندما ترى شخص يضع نظارة شمسية مساءً أوبمكان مغلق،
فهو حتماً ليس "خدمنة" أو قلة وِلف!
فإما أنه مصاب بفايروس في عينه أو صداع يزيده الضوء!

::،::،::،~،::،::،::

آه ياللمتعة ...... 

حين تستسلم كلُّ حواسك لحظة [ نداء الحق ]

فتسمع أدقّ تفاصيل الكون تصدح:
"الله أكبر .. الله أكبر"

::،::،::،~،::،::،::

دكتور العيون يحذرني ويحذركم من الجلوس فترات طويلة متواصلة ع الأجهزة الالكترونية، 
ويحذر بشدة من هيئتين:
استخدامها في الظلام & قربها من الوجه!

::،::،::،~،::،::،::

هل من المنطق أن يغار شخص "على" شخص لايعرفه؟! 
يقولون: الغيرة أسوأ مراحل الحُب!

حُب؟؟؟! 

هل من المنطق أن يحب شخص شخصاً لايعرفه؟

::،::،::،~،::،::،::

لايتَورّع أَنفُ الإحتياج عن شمِّ الذكريات ...!

::،::،::،~،::،::،::

ألمحُ شيئاً من روحي ينسكبُ بين حروفك،، 
تهاجمها ذائقتي بشراسة..
فيهرب لفراغاتها.. 
ينساب وينســــاب؛؛
حتى يكاد يملأها،،

حدّ التخمة..!

::،::،::،~،::،::،::

نوم الليل أفضل وأعمق وأهدأ وأريح من نوم النهار!
ولو كان ساعتين فقط! 
سبحان من قال: " جعل لكم الليل لتسكنوا فيه" ..

::،::،::،~،::،::،::

الأصدقاء ..بهارات الحياة !
-بما فيها اللاذعة- !! 

شخص واحدٌ فقط .. هو ملح الحياة !

. . . . أحدٌ ما .. هو الحياة <٣

::،::،::،~،::،::،::

[ لست على استعداد لتحمل إثم غيري ولو كان شخصاً واحداً ]
مبدأ قديم وحازم من مبادئي المتأصلة !
التي لن أتنازل عنها أبداً بإذن الله..

::،::،::،~،::،::،::


لتُشعِر من تُحب باهتمامك؛
اشبع حاجاته دون أن يطلب
اسأله عن أصدقاءه وأهله
أثر فضوله
داعب همومه ليفتح قلبه
استمع له وتفاعل معه
اسمِعه دعائك له 
::،::،::،~،::،::،::

لتُشعِر من تُحب باهتمامك؛ شاركه اهتماماته ..!
حتى لو كانت مخالفة لاهتماماتك!
يكفيه منكَ الاهتمام،
ويكفيكَ أنتَ متعة المشاركة ..!

::،::،::،~،::،::،::

لاتطلب اهتماماً من أحد مهما كانت مكانته أو قربه،
الاهتمام يأتي ولايُطلب!
لاترفض اهتمامهم،
استمتع به، لكن ...
لاتنتظره ولا تطلبه ...!

::،::،::،~،::،::،::

عندما نُقبل عليها بحبٍ ورغبة؛
تبادلنا بكرم الشعور!
وعندما نلجأ لها مرغمين أو كارهين؛
فإن كرامتها تثور!

كم أنتِ ممتعة أيتها "القراءة"!

::،::،::،~،::،::،::

هل حسن النيّة يبرر سوء السلوك؟ 
أو كسر الوعود؟ أو تكرار الأخطاء؟
على نيّاتكم تُرزقون، لكن ...
مانراه ونفهمه نحن هو أفعالكم ..!

::،::،::،~،::،::،::

الملك الحقيقي ؛ هو من يملك [ نفســهـ ] !!

::،::،::،~،::،::،::

عندما يغضب؛ فتثورُ معهُ أدواتُ الكووونِ ضِدّي.. 
حينها أوقنُ أنّي أخطأتُ حتماً بحقِ أعماقهِ الطاهرة!!

::،::،::،~،::،::،::

مامعنى أن تحلم بشخص لاتعرف منه إلا اسمه؟
مرة مرتين ثلاث!
بل تصحو من نومك متعجباً،
ثم تعود للنوم فتتفاجأ بنفس الشخص، ليبقى معك طوال ليلتك!!

::،::،::،~،::،::،::

لابد للشخص الناجح من تكوين قاعدة استيعابية متينة،
تمتص كل الصدمات، وتتوقع أسوأ الاحتمالات، وتتقبل الفروقات، وتتغاضى عن التفاهات.

::،::،::،~،::،::،::

صراخٌ هوَ أم بكاء؟
عويٌل أم نحيبٌ أم عزاء؟!
نزاعٌ أم هتافٌ أم هُراء!
كلامٌ أم سلامٌ أم عداء؟!
شيءٌ ما .. في داخلي،،
شيءٌ ما ..!

::،::،::،~،::،::،::

لماذا لانكف عن الدموع رغم يقيننا بأنها لاتغير ولاتقدم ولاتؤخر!
هل لأنها المنفذ الوحيد الذي نستطيع أن نسرّب منه شيئًا من طاقاتنا لحظة الضعف؟!

::،::،::،~،::،::،::

يالروعة القمر هذه الليلة،
أنار الدنيا ...
بجماله وضيائه
ورونقه وبهائه
وبياضه وصفائه

"وكأنه قطعةٌ نادرة ،، من روحك الطاهرة"

::،::،::،~،::،::،::

عندما ألمح شيئاً منك؛
أرى صدىً يتردد بأعماقي وأشم لمعةًً في عينيّ وأسمع رائحة الحنين تمتزج لدي كل الحواس،
فـ أُحسّك ~

::،::،::،~،::،::،::

عادي.. إذا أحد"ن" خذل قلبي بقول: بحفظ الله يا واقع وجب عليّ تغييره ..!

::،::،::،~،::،::،::

لااحتمل قراءة النكت التي تدور حول الموت أو الحوادث والكوارث!
ألهذه الدرجة وصل الاستخفاف بالموت!
والتفنن بالعزف على جراح الآخرين!
::،::،::،~،::،::،::

قُم ... لاتنم! 

قُم..
وتجرّع عن مقلتيّ الألم، 

الفُظه بعيداً .. بعيــــدا
قرّب جناحكَ منّي و ضُمّ !

صه .. لاتعاتب
صه .. لاتَلُم!!

::،::،::،~،::،::،::

عندما يصاب أحدهم بوعكة صحية؛
فهو يحتاج لكلمة رقيقة تمسح ألمه،
بقدر حاجته لقرص دواء يبتلعه!

::،::،::،~،::،::،::

أعترف أنه الأكسجين الذي يمد رئة أيامي بالحياة .`. 
تلك الحياة ،.،
التي تنثر على روحي الآمال الباسمة وتدغدغ مني الأماني النائمة ~

::،::،::،~،::،::،::

رب كلمة طيبة لم يلق لها بالا تخرج الآخر من بيت العنكبوت!
وربما كانت مقصودة، فاستحقت أجر صدقة وأحدثت فرقا!
تحية لكل الايجابيين :")

::،::،::،~،::،::،::

يارب ، فرجك يجري وعبدك مايدري 
*ماما

يارب ، غيرُكَ لا يُطلب 
*بابا

يارب ، يارب ، ياااارب احفظهم لي <3

::،::،::،~،::،::،::

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق