الجمعة، مايو 14

العشرة الأوائل -١٠- [ صمت السنين ~



أنتِ البداية .. وأنتِ النهاية..

 وأنتِ كلُّ الحكاية..!

هل تعلمين أني لا أزال أحمل مُصحفكِ؟؟ 

وأحتفظ لكِ به؟!

وأن من يراه لا يصدق أن عمره تجاوز الـ ١٤ عاماً..!

هل تعلمين أني مكثتُ لسنواتٍ طويلة أصلى بلباسكِ ؟!

 ولم يجبرني على تغييره سوى أنه أصبح أقربُ إلى الخرقةِ البالية..

 المشققة والمُرقّعة من كل جانب؟!

 لكن -اطمئني- رغمَ أني لا أرتديه إلا أنه ينام قريرَ العينِ بينَ ملابسي..!

.
.

هل تعلمين أني لم أستبدل عطركِ رغم مَرّ السنوات؟؟

 وتبدّل الأذواق؟؟ وزيادة العروض والأنواع والألوان والأشكال؟؟

إلا أن عطركِ خالدٌ مخلد .. 

ما أن يُقارب على الرحيل حتى يجد أخاه يودّعهُ بفخرٍ ومكر..!

فلا زال شرفُ رائحتكِ تتناقله الأجيال..!

.
.

هل تعلمين أن حسناتي كلها -بإذن الله- تصب في موازينك؟؟

 وأني أتذكركِ في دعائي دون أن توصيني؟؟ 

وأنكِ معي في كل حين؟؟

أتعلمين؟

سأصمت..

 كصمتِ السنين!

.
.


فمِن كلماتكِ القديمةِ أستقي الصبرَ والجلَد..

 ومن حكمتكِ العظيمة.. أمدُّ حبلَ الأملِ لي ولمن حولي.. 

ومن روحكِ المعطاءةِ أصبُّ عطائي هنا وهناك..

.
.

كنتِ راعيةً لأحلامي..

 وتحقَّقتْ الأحلام..

 وغابتْ الأحلام.. 

وبقيتْ كلُ الأحلام..

 بروحكِ متّصلة..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق