الجمعة، أبريل 30

[[ مِنْ حديثِ النفس ٢ ]]






لا تجبريني على مالا أطيق!!





حبيبتي لا أجبرك أنا ومن أكوووون؟؟!

فقط تعالي..

اقتربي منّي..


ضعي عينيكِ بعينيّ..


حدثيني ..


افرغي مكنونات قلبكِ بين يديّ.. 


كما عهدتكِ..



حسناً..

بل أرغبُ بذلكَ ملء كلِ شيء..!
فقد اشتقت لكِ ..
ولسكبِ العبراتِ بين جنبيكِ..
اشتقت لحديثكِ وهمسكِ وضمّك..!
اشتقتُ لدفئكِ وحبّك..!
اشتقت لحرصكِ وخوفكِ عليّ..
اشتقتُ لاهتمامك ونصحكِ وتوجيهكِ..
اشتقتُ لتقويمكِ الصائبِ لي..
سامحيني 
اعذريني -ولاعذر لي- !!
حاولت كثيراً الهربَ منكِ..
أغفلتُ نداءاتكِ وهمساتكِ وشوقكِ وكل شيء..!

حبيبتي ..
اعلمي أني لم أكن في يوم من الأيام أسعد حالاً.. ولا أريح بالاً..
من أيامي الخاليةُ معكِ..
وحــــدكِ..
اعلمي وثقي أنكِ الأقرب دائماً..
اعلمي أنكِ كل شيء وأولُ شيء !!

ولو عنكِ انشغلت..!

أو منكِ تهرّبت..!
أو عليكِ تمرّدت..!
فاعلمي أنكِ ملاذي وملجأي ومستقرّي!
وأّني راغمةٌ سآتيكِ سمعتُ وأطعت..

حبيبتي..
إن صددتكِ أو جفوتكِ ،،

فكوني كما عهدتكِ حضناً دافئاً مُشرعاً لي..

قلباً كبيراً يحويني!
لا تتخلي عنّي..!
ارغميني بقربكِ وارغميني بحبّك..
واجبريني حتى لو لم أطيق..!


:]

تَعَالَيْ ..

فأنَـــا لكِ ..





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق