الثلاثاء، أبريل 27

العشرة الأوائل-٤- [حلاوة الحب في الله]

جذبتني إليكِ ثقتكِ المفرطةُ بي!!

أرغمتني على أن أضعكِ بقربي..

وأن أوليكِ اهتماماً لم أكن أعلم مصدره!

.
.

عرفتكِ سريعاً.. أحببتكِ سريعاً.. تأقلمتُ معكِ أسرع..!

ويوم أن رأيتكِ ؛

لم أشعر بشيءٍ من وحشةٍ ولا غُربة!

ضمّت يديكِ يديّ..

وعانق 
قلبي قلبكِ ..!

.
.

عندما وقفنا هناك جنباً لجنب،،

فتلاشت كل المسافات، حد الالتصاق!


.
.

عندما طوّقتْ يدكِ ذراعي كطفلةً ،،

وفي لحظةٍ همستِ : 
أخاف من المرتفعات!

فضحكتُ بقوة، 

وقلتُ مداعِبة : لازلنا في الطابق الـ ١١ ولازال أمامنا ٢١ طابق آخرين

فشهقتِ شهقةً مكتومة وغرزت أصابعكِ أكثر في ذراعي..

.
.

وقتها..

أحسستُ إحساساً تمنيت أن يتكررَ مع كلِ الغالياتِ على قلبي..
إحساساً يتعذّر عليّ حتماً وصفه..!
ثمَّ دعوتُ اللهَ به وأكثرت ..

فلازلت أرى صدى تلك الدعوة، ولازالت -بحمدالله- تُجاب..!

.
.

وقتها 
ذُقتُ حلاوة [ الحبِ في الله ]

بكل إحساسه وحلو مذاقه وجماله وصفائه ورُقِيّه 
..
-رغم ماكان من ظروف-

.
.

والآن أصبحتِ حتماً جزءً من القائمة ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق