الاثنين، نوفمبر 2

[[كوكتيل]]


ماهذا؟!
خلطتَ الحابل بالنابل!!

مادخل هذا؟
بذاك؟
بتلك؟


ماهذا يا عقلي الباطن؟!!







الشكل ...
لصديقةٍ من صديقات المدرسة!

والاسم ...
لصديقةٍ من صديقات [ النت ] !

والصفة...
ابنةُ عمي !!




تلك صديقة المدرسة، التي توفيت والدتها ليلة البارحة!

ويتغامز كل مَن هنا رأفة بحالها وشفقةً عليها بعد أمها!

تُقبلُ بكامل زينتها وأناقتها التي لم أرها بها حتى في المناسبات!

تتحدث بكل بساطة وعفوية ومرح!

ثم تفتح [ موضوعاً عجيباً ] لا يناسبه زمان ولا مكان..!

مستشهدةً برِجلها التي أصابها المرض!

ثم ما تلبث أن تريني رجلها التي لا أراها إلا رجل جدّتي العجوز!
بلونها المصبوغ بالحنّاء القاتمة!




أتأهب الآن وأستعد [فجأةً ] للسفر غداً صباحاً إلى <أمريكا>

أنا ووالديّ وأختي فقط!



البيت مليء بالزوار ومنهم من لا نعرفهم إلا معرفةً سطحية!

يجلسون بكل أريحية !!

بل ينامون بكل ثقة!

مع علمهم بسفرنا القريب جداً!!




أختي..
فرحةٌ جداً ، يلفُّها الحماسُ لتلكَ الرحلة!



أنا ..
مصابةٌ بحالةٍ من حالاتٍ الاكتئآب الحادة!

رغم شوقي ورغبتي للسفر وتغيير الجو!

أجلس على [ النت ] إلى ساعةٍ متأخرة من الليل..!

وأنا لا زلت لم أجهّز شيئاً للسفر!

ثم أقف محتارةً حيرةً مخيفةً في أي [ حذاء ] آخُذه معي!


احتار لدرجة البكاء الشديد!!


وكأني طفلة في سنتها الرابعة!!



ثم استيقظ فجأةً على صوت أمي بعد فَتحِها المفزع علي باب الحجرة!


رغم أني طلبت منها مراراً وتكراراً ألا تفتحهُ عليّ بهذه الطريقة التي [ تعوّر البطن ]








رغم أنها [ أضغاث أحلام ] إلا أني في أشد حالات العجب!!


لأن أحلامي دائماً وأبداً في أشد حالات
!!!::: الكوكتيلـ :::!!!



هناك تعليق واحد:

  1. pP:

    أحلام سعيدة =)

    عشتُ مع الأحداث حقاً =>

    شكراً وفاق ^^

    ردحذف