الجمعة، مارس 13

~ مـن حديــث النفــس ~

- خاصـــ فلسفة ــــة -








تتمنين أن يكون لكِ صديقات مقربات؟!

أخوات عزيزات؟!

قد يحدث ذلك و-كلنا يرجوه-

لكن إن لم يحدث هذا فلن ..
تتأثر حياتك !!

ربما تعرضتِ لغدر أحداهن أو خيانة الأخرى أو هجر الثالثة !!!

ربما أتتكِ الصدمات من كل مكان ..

لكن..
لن تتأثر حياتك !!


كيف لا تتأثر حياتي وهم في قلبي.. 
بل هم قلبي..!!
بل هم أقرب إليّ من نفسي!!
كيف لا تتأثر وهم قاسموني القلب والروح يوماً ما..؟!!


لحظة.. 
إنتِ من قالها..!

إذن الحل بسيييييط!

وأساس المشكلة بدأ منك أنـــــــتِ!!




أنـــــــــــــــا؟!!!!
وماذا فعلت أنا ؟! 


اقتربي واسمعيني..



اسمعكِ 


لديك صداقات عديدة .. 
أهل .. أقارب .. جيران .. زميلات ...

لديكِ صديقات غاليات ولديكِ صديقة أغلى!!

لديكِ زميلات عاديات ولديكِ زميلات عزيزات ولديكِ زميلة أعز!!

لديكِ أهل وأقارب محبوبين ولديكِ منهم الأحب!

لديكِ جيران طيبين و جيران رائعين ولديكِ جار أخ!

لديكِ إخوة مميزون ولديكِ أخوات مقربات ولديكِ أخت أقرب!!

هكذا هي علاقاتنا ،،،

بين مــــــــــــد وجزر

ليس كل من حولكِ تربطهم بك نفس العلاقة ..

ولا يصلكِ بهم نفس الرابط.!

فهناك رابط طويل بينك وبين أحدهم ولكنه يربطكم ولو كان طويلاً ..

وهناك رابط قصير .. وهناك رابط أقصر..!

والعلاقة عكسية!!

كلما كان الرابط أطول كانت العلاقة أخف!!
وكلما كان الرابط أقصر كانت العلاقة أقوى!!

إذن هناك روابط و لاشك .. 
ولكن كلها تترااااااوح على مسافة ما!!


الحل [

كل ماعليكِ هو أنـ


تري تلكِ المسافة كاملة !!

وأن تمسكي تلك الروابط بيدكِ !!



عندها ستكونين حتماً في صفوفـ

السعداء .. 
الناجحين ... 
المحبوبين .... 
المُحبين للحياة ولكل من يربطك بهم رابط .. طال أو قصر...

امممـ


فهمت لكن
كيـــــــف ؟!






لحظة! 

انتبهي لما سأقوله الآنـ 


لو اقترب الأقرب أكثر..

لو تجاوز الأحب مسافته ..

وقفز الأعز خطواتٍ نحوكِ ..

لو بدأتي تفقدين السيطرة على رؤيتكِ للمسافات ..

لو بدأت تلك الروابط تذوب بين يديكِ ..

لو تسلّلتْ إحدى علاقاتكِ من يديكِ إلى قلبك ..

هنا فقط
قد تحل الكارثة !!!

وهنا فقط 
ستدخلين مرحلة الخطر !!

وهنا فقط
ستبدأ مرحلة التعلق !!


هنا 
سيجد الهم طريقه فيُقبل ..!!

وهنا
ستجد الغيرة مكانها فتتربّع ..!!

وهنا 
سيجد القلق أرضه فيمد الجذور ..!!


بـ ا خـ تـ صـ ا ر 

هنا سيكون العذاب !!




ولِتعلمي أن أحدهم لم ولن يَعْبُر إلا برؤيةِ ضوءكِ الأخضر..!!

أي أن ما ذكرته لكِ من مشكلةٍ سببها أنتِ!!

هنا تتجلى واضحة!!

الفرق بين الحالتين السابقتين بسيط جداً

وهو

] الحل [




خــط وهمي 

تضعينه أمام قلبكِ تماماً




؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!


نعم ..

لا تتعجبي!


سيدخل كل من تحبين إلى قلبكِ..

وستكون لكل منهم مساحته الخاصة..

وسيحتلّ زاويته المميزة..

سيأخذ كل منهم حيزاً يكفيه وأكثر..

سيضمهم قلبكِ.. 

ويحتويهم.. 

ويفرش مساحاته لِكُلِهم..



لكن..






لن تدخل تلك العلاقات إلى قلبكِ..

فعلاقاتكِ بيديكِ !!

وخطكِ أمام ناظريكِ !!

ولن يتجاوزه أحدهم !!!


ولتعلمي حينها إن كان ثمة خلل فهو لديكِ وحدكِ!

وعليك تداركه قبل استفحاله!!

وحالما تداركْتِه، وارجعتِ ما كان لوضعه الصحيح؛ فأعلمي أنكـ

سعيدة ..!

وستظلين سعيدة ،، 

ناجحة في حياتك ..

مستمـــتعة بأجمل روابط وأوثق علاقات ..

ناثرة حُبكِ ومَحبتكِ لكل من حولكِ..

=")





نعمـــ
فهمتـ




و سأبدأ بكِ

أحبكِ 

يـــــــا ~ نفســي ~

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق