الأربعاء، أغسطس 20

قلمٌـ جريحـْ ...


عندما تئنُ الروح..

عندما تضيقُ العروقُ بمحمولها.. فيتخبطُ داخلها لايدري أين يسلك..
عندما تصرخُ الأعضاءُ وتنتحبُ الخلايا حزناً و كمداً على روح تنتزعُ من داخل روح..
عندما يبكي القلبُ قلباً يحتضر على ضفافه.. بعد أن عاش في كل زواياه..
عندما تعاني الأعصابُ إرتخاءاً حد الهلاك.. بعد شد وجذب عنوناً للحياة..
عندما تقطرُ الدموعُ من كل العروق .. تجري فزعاً من هول الجفاف لتبلل الروح..
عندما تتكسرُ الضلوعُ وتأبى الحراك.. تدعو على الألم..
عندما تجفُ الجروح.. تلسعها ملوحة العبرات فتنزف من جديد..
عندما تتجاذبُ الخلجاتُ أطراف النحيب.. وتصرخُ الأعماقُ بصدى الآهات..
عندما تبردُ الدماء.. وتعيف الحياة.. بلا حياة..
عندما تتيبسُ الشفاة.. وتُغمض العينين بقسوة البلاء..
عندما تتصنمُ الآمال.. وتحطمُ الكتوفُ الأحمال..

عندها.. يعمُ السكـــــــون ..

و لا يقوى الحراك سوى ثلاثةُ أصابع يحركها قلمٌ جَرِيحْ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق